Site Loader

يعد الإهمال في العناية بالأسنان سبباً رئيسياً للإصابة بتسوس الأسنان وما يترتب عليه من أضرار صحية متعلقة بصحة الفم والأسنان، ولعل أبسط أشكال هذا الإهمال تتمثل بالإغفال عن تنظيف الأسنان بعد تناول الأطعمة والأشربة المختلفة، الأمر الذي يتبعه تراكم بقايا هذه الأطعمة على الأسنان وبينها، فتصبح بذلك مصدر تغذية للبكتيريا الموجودة في الفم، وبتغذّي البكتيريا عليها سينتج وسط حمضي يتسبب في تدمير طبقة مينا الأسنان المهمة، وتتشكل التجاويف المعروفة بتسوس الأسنان، والتي في حال لم يتم علاجها على وجه السرعة ستمتد حتى تصل لطبقة عاج الأسنان ثم جذورها.

وعند تطوّر وضع الإصابة بالتسوس ستبدأ اللثة والأسنان وأنسجة الفم المختلفة بالمعاناة من مجموعة من المشاكل الصحية التي تسبب الإزعاج والألم للمصاب، فمن الممكن أن تتكوّن الخراجات في الفم، ومن الممكن كذلك أن تصاب اللثة بالالتهابات، وكذلك قد تصبح الأسنان ضعيفة جداً وتتعرّض للكسر، ناهيك عن تشوّه مظهرها الناتج عن التجاويف السوداء، وهذه الأمور ستدفع بالمصاب للتوجه لطبيب الأسنان المختص لبحث طرق العلاج الممكنة، بالإضافة للتعرف على الطرق التي تفيد في عملية الوقاية من تكرار الإصابة بالتسوس.

 

طرق علاج التسوس الشائعة

تبعاً لاختلاف درجة إصابة الأسنان بالتسوس واختلاف المخاطر الصحية التي من الممكن أن تتعرض لها تختلف طرق العلاج المتاحة، ولكن من أكثر الطرق شيوعاً ما يلي:

  • العلاج بالفلورايد لتسوس الأسنان السطحي أو الذي في مراحله الأولى، وذلك إما باستعماله على شكل رغوة أو سائل أو جل مخصص لاستعادة مينا الأسنان.
  • العلاج بالحشوات السنية، والتي قد تكون محضرة من البورسلين أو الملغم أو الراتنج المركب بلون الأسنان، وعادة يتم استخدامها بعد تطور حالة التسوس وتقدمها عن المراحل الأولى.
  • العلاج بالتيجان، والتي تستخدم كغطاء للسن المتسوس ذو الحالة المتدهورة.
  • علاج جذر الأسنان، والذي يتم في حال وصول التسوس لجذر السن وإصابته، عندها سيعمد الطبيب لإزالة الجذر أو ما يطلق عليه عصب السن، ووضع دواء خاص لمنع العدوى، وبعدها سيقوم بملئه بالحشوة.
  • العلاج عن طريق خلع السن المتسوس، وعادة يتم اللجوء لهذا الخيار من العلاج في حال كان السن المتسوس متحلل ومتدهور بصورة كبيرة لا يمكن معها علاجه أو إصلاحه بأي طريقة ترميمية، فيعمد الطبيب لخلعه، وعندا سيتكون مكانه فجوة قد تتسبب بانتقال العدوى لغيره من الأسنان أو مشاكل سنية أخرى، فينصح بعدم تركها وعلاجها بالاستعانة بالجسور أو زراعة الأسنان.
  • العلاج بالليزر الذي يقوم على تسهيل عملية تشكيل مينا الأسنان أثناء العمل على إزالة التسوس بفضل طاقة الإشعاع الخاصة به.

admin