Site Loader

ما هو مرض النقرس؟

يطلق مصطلح النقرس للإشارة للإصابة بألم في مفصل واحد أو أكثر من مفاصل الجسم، ويكون مصحوباً بالتورّم والاحمرار في المفاصل المصابة، وعادةً ما يُستدل على الإصابة من خلال فحص مفصل الإصبع الكبير للقدم، فهو بمثابة المؤشر الأقوى والأوضح فسيولوجياً.

سبب الإصابة بالنقرس

يصاب الشخص بالنقرس بشكل طبيعي كنتيجة للعمليات الحيوية المتعلقة بإنتاج والتخلص من حمض اليوريك في الجسم، حيث أن الجسم يعمل بشكل طبيعي على إنتاج حمض اليوريك وتصريفه لخارج الجسم عن طريق البول والبراز، ولكن في حال كانت مستويات حمض اليوريك مرتفعة جداً في الدم فإنه سيؤدي لتكوين الحصوات الصغيرة في المفاصل، مما يؤدي بالتالي لالتهابها والشعور بالألم والتورم فيها.

بالإضافة لما سبق فإن هنالك مجموعة من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بالنقرس، ومنها:

  • تناول الأطعمة التي تزيد ارتفاع حمض اليوريك مثل اللحوم والبقوليات.
  • تناول بعض الأدوية التي تزيد من ارتفاع حمض اليوريك مثل مدرات البول.
  • المعاناة من بعض الأمراض التي يكون فيها حمض اليوريك مرتفعاً، مثل الصدفية.
  • المعاناة من السمنة.
  • المعاناة من ارتفاع ضغط الدم.
  • الإصابة بتلف الكلى.
  • الإصابة بداء السكري.
  • الإصابة بأمراض الأوعية الدموية.

أعراض الإصابة بالنقرس

بما أن الإصابة بالنقرس تعني إصابة مفاصل العظام، فإن الأعراض المصاحبة له تتمحور حول ما يلي:

  • ملاحظة تورم واحمرار المفاصل المصابة.
  • الشعور بالألم في المفاصل المصابة، وخاصة مفصل إصبع القدم الكبير.
  • وجود صعوبة عند المشي، بالإضافة للانزعاج عند ارتداء الأحذية.

تشخيص الإصابة

عند الشعور بألم المفاصل وتورمها، والذهاب للطبيب المختص للحصول على التشخيص الدقيق للحالة، فإنه سيعمد لإجراء بعض الفحوصات والاختبارات قبل تأكيد الإصابة بالنقرس، وهذه الإجراءات والاختبارات الطبية تشمل البحث في التاريخ المرضي للمصاب، ثم إجراء الفحص السريري له، ثم تأكيد التشخيص من خلال فحص مستوى حمض اليوريك في الدم من خلال الفحص المخبري.

علاج النقرس

بعد تشخيص الإصابة بالنقرس سيعمد الطبيب لإرشاد المصاب حول أهم الخطوات العلاجية التي يتعيّن عليه اتباعها حتى يشفى من إصابته، وهذه الإرشادات عادةً تكون متعلقة بإجراء تعديلات وتحسينات غذائية تتمثل بتجنب الأطعمة ذات المحتوى من البروتين، وخاصة البقوليات، والعمل على إنقاص الوزن في حال المعاناة من السمنة أو الوزن الزائد، والتوقف نهائياً عن تناول الكحول، هذا بالإضافة لأنه سيقوم بوصف مجموعة من الأدوية التي ستسهم في تحقيق العلاج تبعاً لحدة الحالة، ومن ضمنها الأدوية الستيرويدية، والمسكنات المضادة للالتهاب.

ideogramuseo