Site Loader

من السهل في وقتنا الحاضر تطبيق تصاميم مطابخ حديثة وأنيقة مصنوعة من أجود الخامات وأكثرها تنوعاً، وعلى الرغم من هذا التنوع إلا أن المطابخ الخشبية ما زالت تتمتع بجاذبيتها ورونقها الذي يجعلها تتربع على عرش الأنواع الأخرى من المطابخ برغم اعتقاد البعض بأنها تقليدية، ويمكن القول بأن مميزاتها العديدة تسهم بتمتعها بهذه المكانة، ومما يمكن ذكره من مميزات ما يلي:

  • سهولة تطويع الخشب لابتكار أشكال مختلفة وفريدة للمطبخ، الأمر الذي يمكن من خلاله الحصول على عدد غير حصري من التصاميم القابلة للتنفيذ على أرض الواقع.
  • تمتع المطابخ الخشبية بدرجة من الأمان، وذلك نظراً لعدم احتوائها على حواف حادة.
  • الطابع الفاخر والأنيق الذي يضفيه الخشب على الحيز المكاني الذي يوضع فيه.
  • وجود خيارات متعددة من أنواع الخشب، والتي يمكن الاختيار من بينها وفق ما يناسب الذوق الخاص والميزانية أيضاً.

 

أما عن عيوب هذا النوع من المطابخ فإنها تتمحور بشكل رئيسي حول تأثر الخشب بالرطوبة الموجودة في المطبخ، وما يؤثر به ذلك من حيث اجتذاب الخشب للحشرات أو حاجته المستمرة للصيانة، ولكن من الممكن التغلب على هذه العيوب التي قد تعاني منها مطابخ خشب متعددة من خلال تطبيق طرق التنظيف والعناية الصحيحة بالمطبخ، وذلك بالاستعانة بالمواد والمركبات الخاصة بهذه العملية؛ حيث أنها تساعد على الحفاظ على الخشب من التلف، ويمكن التطرق لذكر طرق العناية بالخشب الرئيسية كما يلي:

  • التنظيف اليومي
    تطبق عملية التنظيف اليومي بهدف التخلص من الجراثيم والغبار المتراكم، وهو الأمر الذي من الممكن تنفيذه بالاستعانة بمحلول مكون من الخل الأبيض والماء، فيُعمد لمزج مقدارين متساويين من الخل والماء، ثم تبلل قطعة قماش بالمزيج بشكل معتدل؛ للحؤول دون تأثر خشب الخزائن بالماء بشكل سلبي، وتُمسح أسطح الخزائن بهذا المزيج في كل مرة بعد انتهاء عملية الطهي؛ لتجنب تراكم رواسب الطهي والدهون عليها، وبعد الانتهاء تُجفف الخزائن بقطعة قماش جافة.

 

  • التنظيف العميق
    يهدف التنظيف العميق للمطبخ الخشبي للتخلص من كافة آثار الدهون والشحوم التي تتراكم في زواياه، وهذا ما يمكن القيام به بالاستعانة بصودا الخبز، فيُحضّر معجون سميك مكون من الماء وصودا الطعام، ثم يوضع على قطعة قماش نظيفة وتستخدم لمسح الخزائن بها من الخارج، ثم تترك لمدة 10 دقائق تقريباً قبل أن يتم مسحها بقماش مبلل قليلًا بالماء لإزالة الاثار المتبقية من الصودا، وتنهى العملية بتجفيف الخزائن بقطعة قماش جافّة.

admin